الجمعية التونسية للرقمنة تعقد ندوة حول الاقتصاد الموازي وكيفية إدماجه في الاقتصاد الوطني: الرهان الإلكتروني نموذجا

    
    الجمعية التونسية للرقمنة تعقد ندوة حول الاقتصاد الموازي وكيفية إدماجه في الاقتصاد الوطني: الرهان الإلكتروني نموذجا

    الجمعية التونسية للرقمنة تعقد ندوة حول الاقتصاد الموازي وكيفية إدماجه في الاقتصاد الوطني: الرهان الإلكتروني نموذجا

    By / اقتصاد / الأحد, 11 نيسان/أبريل 2021 18:41

    عقدت الجمعية التونسية للرقمنة ATD ندوة فكرية و علمية تحت عنوان "الاقتصاد الموازي وكيفية إدماجه في الاقتصاد الوطني: الرهان الإلكتروني نموذجا" بأحد الفنادق بولاية سوسة، واكبها ممثلون عن وسائل الإعلام التونسية والعربية المعتمدة بتونس، بحضور خبراء ومختصين، ومؤسسات رسمية، أحزاب سياسية، منظمات وطنية، هيئات دستورية و مكونات المجتمع المدني.

    وتم تخصيص هذه الندوة لعرض ملف الاقتصاد الموازي وكيفية إدماجه في الاقتصاد الوطني: الرهان الإلكتروني نموذجا.

    ويأتي انعقاد هذه الندوة بعد تم اليوم اللقاء الذي جمع بين السيد رئيس ديوان رئيس الحكومة التونسية، المعز لدين الله المقدم وأعضاء الجمعية التونسية للرقمنة ممثلة في شخص كل من السيدين فهمي بوكمشة وبسام الخزري، وترحيب رئيس ديوان رئيس الحكومة بفكرة الجمعية وما أبداه من استعداد لدعم الجمعية في قادم المواعيد معربا عن إعجابه بالمبادرة البناءة من خلال دعوته لتأثيث الندوة الفكرية و العلمية حول الإقتصاد الموازي و كيفية إدماجه في الإقتصاد الوطني.

    وتركزت محاور الندوة التي افتتحها رئيس الجمعية التونسية للرقمنة، رامي المصمودي، حول:

    • الاقتصاد الموازي - الإشكاليات، المخاطر، الحلول وآليات الإدماج، وتحدث خلاله الأستاذ الجامعي والخبير الجبائي محمد صالح العياري.
    • المحور الثاني: الرهان الإلكتروني نموذجا.
    • المحور الثالث: البروموسبور - نحو الرقمنة بكفاءات تونسية.

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.