بوادر أزمة دبلوماسية بين إيران وافغانستان

    
    بوادر أزمة دبلوماسية بين إيران وافغانستان

    بوادر أزمة دبلوماسية بين إيران وافغانستان

    By / عربي ودولي / الإثنين, 04 أيار 2020 22:23

    ذانيوز أونلاين: في مياه نهر هريرود، الذي يمر بأفغانستان وإيران وتركمانستان، يجري البحث عن حوالي 70 مهاجرا أفغانيا، تقول السلطات في كابول أن حرس الحدود الإيرانيين اعتدوا عليهم بالضرب، وألقوا بهم في النهار، عندما حاولوا الدخول إلى الأراضي الإيرانية من هرات.

    ويبدو أن ما قامت به حرس الحدود الإيراني ضد المهاجرين الأفغان سوف يكون سببا في أزمة دبلوماسية بين البلدين.

    وتأتي هذه الأزمة بينما يحاول المئات من الأفغان الخروج من الأراضي الإيرانية في ظل جائحة فيروس كورونا، كما أن بعضهم حامل للمرض.

    وقالت وزارة الخارجية الأفغانية في بيان إن تحقيقا بدأ في الأمر.

    وبينما يقول عباس موسوي، المتحدث باسم وزار الخارجية الإيرانية أن "الواقعة" حدثت على الأراضي الأفغانية، إلا أن حرس حدود أفغان نفوا ذلك، لكن أطباء في مستشفى مقاطعة هرات قالوا إنهم استقبلوا جثث لمهاجرين أفغان بعضهم توفي غرقا.

    Tags

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.